الأحد، 14 أكتوبر، 2012

هَذَا الصَبَاح ؛





هَذَا الصَبَاح ؛
ثمَّة شوقٌ " إلَيْه " يَجْتَاحُ كُل أرْجَائِي ..
وَلاَ يَكَادُ يَعْرِفُ حُدُودَاً ..!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق