السبت، 10 سبتمبر، 2011

مصيرْ..!!




إلى أين يمضي بنآ هذآ الطريق
يآترى مآهي النهايه ؟
عندَ أي جزءٍ منْ حكآيتنآ سَ يدقُ الجرسْ معلنآً إنتهآءهآ



تمضيْ/ تموووتْ

هلْ سَ نغرسُ على قبرْ تلكَ
الحكآيه ورده ونطرزُ شفتينآ
بِ إبتسآمه رضى لِ الَقدر
(أنْ مآمضى مضى والقآدمْ سَ يكونْ أفضلْ)
أمْ ننقشُ على جدآرِ القدرْ ( عانينآ بمآ يكفي)
وَ نمضيْ لِ الموتْ معهآ؟

؟!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق