الأربعاء، 28 سبتمبر، 2011

يَسألونَنيْ :. كَيفَ ..
! و مَتىْ .. ! و أينَ ..
! و لمِآذا .. !
..أحببتِهِ ..

... ... ... فأشَردُ مِنْ تَسَآؤولآتِهمْ إليه
وأجيبُهآ بينيْ وبينَ نفَسيْ ..:.

كَيفَ :
عِندَما شَعرتُ أننيْ لآ أتنَفسُ إلآ بِه ..

أينْ : فيْ مُنتَصفِ القلبْ

لمَاذآ :
لأنهُ كُل الرِجالْ
وكُل الرِجالِ هَوَ ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق