السبت، 1 أكتوبر، 2011

أحبــــــــك و ليس في الدنيا لهذا الحب أحتـــــواء....
أحبــــــــك و ان كان دائي فلا أريــــد الشفــــــــــــاء...
أحبــــــــك كيف ما تشـــــاء و مثلما تشــــاء....
أحبــــــــك بلا حدود و بلا شروط و بلا انتهــــــــــــاء...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق