الخميس، 26 أبريل، 2012

تلكَ الاشواق..

ثرثرة قلبي - ركني الهادئ

تلكَ الاشواق الهادره في جسدي

تسابقُ الوقتَ في تفاصيلي

أختصر شمس النهار

ليغرقني الليل بكَ وحدك

حين تفتح لي أبواب الحب في صدري

أحسبُ انّ الشوق أدمنني / أدمنته .. لا أدري

يا وطن أشواقي ومرسى حنيني أنت

كل ما أدركه ان لغات الحس

واحرفي ..

لا تنطق .. لا تبصر ولا تتنفس

الا حين رؤيتك

كأنها تبصر بك .. تتنفس لأجلك

أوليسَ أنتَ شريان حياتي وسرّ وجودي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق