الجمعة، 20 أبريل، 2012

أنا أنت..

سألني ذات شوق
من أنتِ أيتها الأنثى التي لونت حولي أطياف المدى ؟
قلت ..
أنا الجانب الآخر منك
وطنك الذي تسكن به
صراخ حزنك وشفاء جرحك
أنا أنثاك التي أحبتك بفطرتها , بجنونها , بعقلها وحواسها العشر
طفلتك التي تعشق مشاكستك
ذكرياتك التي تسافر بك عبر الزمن
انا فاكهتك الـ أدمنت مذاقها
قطعة الحلوى التي تعشق نكهتها
أنا لك .. الهدب والعين , الروح والجسد , القلب والنبض
أنا لك ظل الياسمين
باختصار أنا أنت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق