الخميس، 22 نوفمبر، 2012

اتسألني لماذا أحبك لماذا انت في غيابك معي



لاتسألني لماذا أحبك 
لماذا انت في غيابك معي 
همسك يشدو في مسامعي 
عيناك في كل درب معي 
طيفك لايفارق مخدعي 
لاتسألني لماذا أحبك 
لكن لماذا روحك تسكن أضلعي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق