الخميس، 22 نوفمبر، 2012



سمآع صوت آنسآن تحبه .. لدقآئق قصيرة ..
كفيلة بتحويل مزآجك .. آلى آروع مآ يكون ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق