الاثنين، 3 ديسمبر، 2012

غروب



ينام المساء
ويغمد لون الغروب في دفئه
ويناام حبيبي
يسند رأسه على وسادته
المزركشة بالحب
وتغمد روحي في أحلامه
يداعب روحي في فضاء غيبوبته
تسأل عني غمضة الجفون
ويفتش عني في حلمه الوردي
ويقلبني بهمساته ولمساته
ويقتات من نظراتي إليه
الحب
يراني في قطرات دمعه
كلآلئ المعلقة
برموش عينيه
حبيبي ذلك
هو على هودجه الصغير
يسير
فوق عاصفة الحب الليلية
يشاطر القمر وحدته
ويلدغ طرف كوبها الساخن
في هذا البرد
وأتدفأ على أنفاسه
لو كانت بعيدا عني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق