الخميس، 24 يناير، 2013

الغريبة





حملتُ

نعشَ طفولتي

على كتفي

ومشيتُ

.في جنازةِ أحلامي



تبعني أطفالٌ

عصافيرُ

ظلِّي

رافضًا أن يكونَ

ظلاًّ

.لطفلةٍ ميِّتة



حملتُ النعشَ الصغيرَ

ومشيتُ

قابلتُ قلوبًا أعرفُها

وجوهًا لا أذكرُها،

مشيتُ

.لم يعرفني أحد



الفجرُ الشاحبُ

يشبهني

النهرُ الأخضرُ

يشبهُ ذبولَ عينيك

جرحُ الشمسِ

في الشروق

.لا يشبهُ أحدًا



تتشابهُ حقائبُ السفر

التذاكرُ

المطاراتُ

ليالي الوحدةِ

.في ظلِّ قمرٍ غريب



تتشابهُ بطاقاتُ الأصدقاء

أمطارُ الشتاء

المقاهي

المتاجرُ

وجوهُ الناسِ

.في الزحام



وحدي أنا الغريبةُ

.لا أشبهُ أحدًا


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق