السبت، 19 يناير، 2013

أراجيح الأقحوان





 
 
 
قال:  تطوفني حمائمكِ ويمرغني الهديل
يمتصني جنون الشوق رشفات تتوق لاحتضان أزمنتكِ الخجولة
على ثغر قمر يُعانق مقلتيكِ الناعستين
أسكب ربيع الحلم شغوفا للارتواء من أقداحك  
أغزل وجهكِ بالوهج الساكن أضلعي
حدائق ياسمين فيشعل البرد جمرا في كفي
 أغمس ليلا يأتي بفراديس أنفاسك الخمرية بعنفوان نبضي
فيغوص بعضكِ  بِكُلي
أتنفسك شمسا ناعمة من رئة ليل هائما بخصلات شعرك
وأغور في كوة الدفء
أهادن الزمان والنأي والحرقة بقلب يتشظى بكِ ..
غارقا في ينابيعك
فهلا صعدتِ قليلا يا حبيبتي فوق ضجيج  همساتي..
قالت : عهدي بك تمضغ المستحيل تسافر في شرايين المِداد
لأبعد نقطة في قلبي
تهرق صبابتك هذيانا مغموسا بنار الوجد فتفور أحداقي دهشة
وترتلني غيمات السكون  أناشيد مطر سخية
عهدي بك تشيد أراجيح الأقحوان فوق أفنان السطور
 تهدهد الالتياع ،
تغرق بين فواصل ترتدي أصابعي وتثمل
من رائحة خبز الكلمات
ياحبيبا ماضيعته الثواني ولا ارتكبته المرايا إثما ،
استدعني مع كل وردة تغفو على خصر  وريقاتك
المعجونة برحيق الوصل
 مع كل قطرة ندى ينقض عليها ظمأ الطريق عنوة
مع كل انفراجة في رحم الأمل المتعسر ..
فقط هبني هنيهة يرتخي فيها وتري
أرتب قشعريرة النبض وأصعد مآذن الحنين ..أرشق زمانك بزماني
 ليبعث فيك الفرح وتثمر أشجار الأماني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق